المركز الإعلامى

جانب من فاعليات الطابور الصباحي اليومي للطلاب والإجراءات الإحترازية التى تحرص عليها المدرسة لسلامة طلابها والعاملين فيها ضد فيروس كورونا وحرص كل المسؤلين عن المدرسة بالمتابعة اليومية لفاعليات الطابور وعلى رأسهم السيد رئيس مجلس الإدارة الحاج/ صلاح أحمد ضيف الله ومدير عام مدارس سيتي الاستاذ /صبري العدوي

الطابور الصباحي في المدارس كان ومازال يمثل ضرورة لتعزيز ودعم العملية التربوية والتعليمية وخاصة في مدرستنا وذلك لأنه يشتمل علي فاعليات ونشاطات منها ما هو مرتبط بتقوية الثقافة العامة لدي الطلاب ومنها مايهتم بتنمية قدرات ومواهب الطلبة وصقلها في عدد من المجالات كالخطابة وإلقاء الشعر والكشافة وبناء الثقة بالنفس وتنمية مشاعر الإنتماء والولاء للوطن من خلال النشيد والسلام الوطني .. كما أن نشاطات الطابور الصباحي مفيدة للجسم والعقل معا ويبعث في الطالب النشاط الذي يجعله يبدأ يومه بإستعداد كامل لتلقي المعلومات والمواد الدراسية بشكل أفضل ولذلك تحرص المدرسة علي إقامته علي أكمل وجه يوميا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى